معايير البحث العلمي

من رؤية بيديا
اذهب إلى: تصفح، ابحث

معايير البحث العلميّ

معايير فنّيّة

  • عنوان البحث: البحث الجيّد يكون ذا عنوان واضح محدّد، يتكوّن من كلمات مفتاحيّة بارزة تدلّ على محتوى البحث، كما يوّضح طبيعة متغيّرات البحث وعلاقتها ببعضها.
  • مشكلة البحث: عرض المشكلة بشكل سليم واضح، يكوّن إطاراً قويّاً للرقابة على جميع مراحل البحث، فالمشكلة يجب صياغتها بشكل واضح، على أن تكون المشكلة قابلة للبحث والتحليل.
  • الشمول والدقّة في عرض الدراسات السابقة: يجب أن تكون هذه الدراسات مرتبطة بشكل مباشر بموضوع البحث، وعلى الكاتب أن يناقشها بشكل نقديّ، ويبيّن كيف استفاد منها من ناحية المنهج المتّبع والتحليل وغيرها.
  • كما يجب على الباحث أن يهتمّ بصحّة استخدام الدراسات السابقة في متن البحث وأن تكون لها علاقة مباشرة بنصّ البحث، ويجب عليه أن يوظّفها بطريقة تحليليّة منطقيّة ولا يضعها كما هي.
  • صياغة الفرضيّات والأسئلة: من أهمّ معايير البحث، ومن الأفضل أن تكون قليلة لضمان نجاح البحث، ومتّفقة مع النظريّات والحقائق التي يعتمد عليها البحث، كما عليه اختبار الفرضيّات والإجابة عن الأسئلة بطريقة علميّة منهجيّة حتّى تساهم في صحّة نتائج البحث.
  • العيّنة التي استند عليها البحث: يلعب حجم العيّنة دوراً كبيراً في صحّة نتائج البحث، لذلك يجب تحديد العيّنة بشكل واضح وإبراز حجمها وكيفيّة اختيارها، كما يجب عرض خصائص العيّنة، مثل: الجنس والعمر والمنطقة الجغرافيّة والمستوى الاقتصاديّ والاجتماعيّ وغيرها.
  • منهج البحث وأدواته: يجب اتباع المنهج المناسب لطبيعة المشكلة التي يعالجها البحث، (تجريبيّ، وصفيّ، تاريخيّ، فلسفيّ، بنائيّ..) واستخدام الأدوات المناسبة: (استدلال، أواستنباط، أواستقراء، أواسترداد، أومسح، أومقارنة، أومناظرة، أوملاحظة، أوالمقابلة أوالاستبيان أوالاختبارات أوالطرق الإحصائيّة أوالتجربة العمليّة أوالمخبريّة...) في مرحلة جمع المعلومات ووصفها بشكل واضح في البحث والتأكد من صحّتها.
  • التحليل الإحصائيّ والنتائج: يجب أن يكون التحليل الإحصائيّ المُستخدم في البحث قادراً على الإجابة عن أسئلته وفرضيّاته، كما يجب استخدام الأشكال والجداول الإحصائيّة بشكل واضح يقدّم تفسيراً منطقيّاً، وبالتالي يجب عرض وتفسير نتائج البحث بطريقة منظّمة ومنطقيّة، ومناقشتها بالاعتماد على الفرضيّات.
  • ملخّص البحث: من المهمّ أن يحتوي البحث على ملخّص، فهو يساعد في فهم محتوى البحث دون الحاجة لقراءة البحث كاملاً، وبالتالي يجب أن يكتب الباحث ملخّصاً يوضّح أهداف البحث ومشكلة البحث، والخطّة التي اتبعها من حيث المنهجيّة، والأدوات، والعيّنة، والأسلوب التحليليّ والإحصائيّ، وعليه توضيح نتائج البحث الرئيسة.
  • أسلوب كتابة وصياغة البحث: ويُقصد بهذا استخدام الكاتب الأسلوب العلميّ الموضوعيّ، وترتيب الأقسام والفقرات بشكل منطقيّ، واستخدام لغة سهلة غير معقّدة، سليمة من الأخطاء الإملائيّة، والنحويّة، واللغويّة.
  • مراجع البحث: تدلّ بشكل كبير على مقدار الجهد المبذول في إنجاز البحث، ومن المهمّ أن يستخدم الباحث المراجع الأصليّة الحديثة، وأن يكتب جميع المراجع التي أشار إليها في البحث في قائمة المراجع، كما عليه اتباع الطريقة الصحيحة في توثيق المراجع.

معايير علميّة

  • مناسبة عنوان البحث للتفاصيل البحثيّة: بأن يكون العنوان على علاقة مباشرة بما يتمّ تناوله من تفريعاتٍ وتفاصيل.
  • وضوح أهداف البحث: كلَّما وضحت الأهداف كان هناك التشجيع على متابعة معلوماته والوقوف على تفاصيله، وعكس ذلك يقود إلى الملل وعدم المتابعة.
  • التسلسل في عرض حقائقه: بدءاً من عرض العناوين الرئيسة، ثمّ مقدّمات الموضوعات وتعريفها وبيان أسبابها ومظاهرها ونتائجها وذلك بحسب الموضوع البحثي.
  • ارتباط النتائج بما تمّ عرضه من أدلّةٍ بحثيّة.
  • مراعاة الترتيب في عرض عناوين البحث.
  • الأمانة العلميّة: بنسبة الأفكار إلى أصحابها، وهي التي تكسب البحث العلميّ المصداقيّة المطلوبة.
  • المنهجيّة العلميّة (الموضوعيّة): بأن يكون الهدف الوقوف على الحقائق العلميّة الصحيحة دون تحيّز.
  • ذكر الهوامش بدقّة متناهية.
  • الحرص على الوصول إلى الحقيقة، وعدم التحيّز لنمطٍ معيّن من المؤلّفين.
  • عدم ذكر مراجع لم يتمّ استخدامها في البحث: فهناك من الباحثين من همّهم ذكر المراجع، كنمطٍ علميّ تقليديّ في البحث، سواء استعان بها أم لم يستعن بها.
  • الابتعاد عن نسبة أقوال أو آراء الآخرين إلى نفسه: كأن يقتبس عبارة من كتاب وينتحلها لنفسه.
  • استخدام اللغة العلميّة بعيداً عن العواطف والنزعات الأدبيّة والبلاغيّة، ومراعاة سلامة اللغة المستخدمة..

معايير أخلاقيّة

  • الأمانة العلميّة في استخدام المراجع والمصادر.
  • السرّيّة في جمع المعلومات المتعلّقة بالأشخاص أو الجماعات...، وأخذ الموافقة على جمعها من أصحابها أو المسؤولين عنها.
  • الوعي التامّ بنتائج البحث وتحمّل مسؤوليّته.
  • الموضوعيّة والصدق في استخلاص نتائج البحث.

أهميّة اعتماد معايير البحث العلمي

إنَّ التزام الباحث بمعايير البحث العلميّ الصحيح له أهمّيّة عظيمة، تتمثّل في:

  • إعطاء الجدّيّة والمصداقيّة لبحثه، وتقديم معلوماتٍ صحيحة حول الموضوع البحثيّ.
  • تشجيع المتابعين على متابعة بحثه والاستفادة منه.
  • فائدة شخصيّة للباحث، تتمثّل في المهارات العلميّة التي يكتسبها، والمعلومات الصحيحة التي يتوصّل ببحثه إليها، وتعلّمه الصدق والعلميّة المحايدة في بحثه، وكمّ المعلومات الصحيحة التي يتوصّل إليها.