حزب سياسي

من رؤية بيديا
اذهب إلى: تصفح، ابحث

حزب سياسي/ Political party/ Parti politique: يُعدُّ مصطلح "حزب سياسي"، من المصطلحات الأكثر شيوعاً واستعمالاً في مجال الدراسات السياسية والقانونية والاجتماعية، وكثرةُ استعماله وتداوله، تدلُّ على أهميته. فالحزبُ السياسي: هو تنظيم أو منظمة سياسية، تتكون من مجموعة الأشخاص الذين يتبنون المعتقدات والأفكار السياسية نفسها، ويتلقون التوجُّهات نفسها، وتجمعهم ثقافة سياسية موحدة. ويُفترض في هذا التنظيم، أنْ لا يرتبط بشخص، أو أشخاص مُعينين، وأنْ يكون دائماً ومفتوحاً في وجه جميع الراغبين في الانضمام إليه. كما ينبغي أن يكون هدفه هو الوصول إلى السلطة ومراكز اتخاذ القرار اعتماداً على أساليبَ ديمقراطيةٍ، وعلى رأسها أسلوب الانتخابات المنتظمة والنزيهة.

شروط إطلاق وصف الحزب على التنظيم المجتمعي

ولإطلاق مصطلح حزب سياسي على تنظيم مجتمعي معين، يجب أن تتوفر فيه على الأقل الشروط الأربعة الآتية:

  • 1. وجود تنظيمٍ يضمُّ مجموعة من الأفراد، يتقاسمون الأفكار والتصورات السياسية نفسها.
  • 2. أنْ يتميز هذا التنظيم بطابع العمومية والاستمرارية.
  • 3. أنْ يكون الهدف من هذا التنظيم هو المشاركة في الحياة السياسية، والوصول إلى السلطة أو التأثير فيها.
  • 4. أن يتَّبع أعضاء الحزب أساليبَ ديمقراطية وسلميّة، في مسعاهم للوصول إلى السلطة أو التأثير فيها.

وظائف الأحزاب

وتتولى الأحزاب السياسية ممارسة العديد من الوظائف في إطار الحياة السياسية لدولة معينة. فهي آلية من آليات المشاركة السياسية، تقوم بوظيفة التكوين والتأطير والتربية على قيم الانخراط في الشأن العام، كما تقوم بدور الوساطة والتمثيل، وتشارك – أيضاً - في صناعة القرار، وتحقيق التداول السلمي على السلطة وتقوم- أيضاً- بالرَّقابة على الأعمال الحكومية.

شرط الديمقراطية لعمل الأحزاب

وتعدُّ الأحزاب السياسية شرطاً أساسياً للديمقراطية، وفي هذا السياق، يقول الفقيه "هانز كيلسن" بأنه لا ديمقراطية بدون تعددية حزبية. ولكنْ ينبغي الإشارة إلى كون التعددية الحزبية لا تعكس – بالضرورة - التعددية السياسية، وخصوصاً في الدولة المتخلفة والسائرة في طريق النمو، وذلك على عكس الديمقراطيات الغربية التي تعرف تعدديةً حزبية وسياسية حقيقية. [١]

هوامش

مصادر

  1. موسوعة المفاهيم الأساسية في العلوم الإنسانية والفلسفية، عربي، إنكليزي، فرنسي، المؤلف محمد سبيلا، ونوح الهرموني، الطبعة الأولى 2017، منشورات المتوسط ميلانو إيطاليا، بالتعاون مع المركز العلمي العربي للأبحاث والدراسات الإنسانية، الرباط